أهمية الاستبيان

هل يمكن أن يخلو بحث من استخدام الاستبيان؟ 

الاجابة نعم، يمكن أن يخلو بحث من عملية استخدام الباحث للاستبيان لعملية دراسة العينة، ولكن لا يمكن أن يخلو بحث تنفيذي من عملية استخدام أدوات الدراسة اتي ينتمي إليها قالب الاستبيان.

وهنا نقول صحيح أن اجابتنا كانت أنه من الممكن أن يخلو مضمون بحث من عملية استخدام الباحث للاستبيان، ولكن أوردنا في ذات الاجابة أنه الاستبيان يعتبر جزء من أدوات الدراسة التي تمكن الباحث من عملية جلب البيانات والمعلومات المطلوبة من عينة البحث، و كذلك نقول أن الاستبيان يدخل في النسبة الأكبر للأبحاث، وذلك لسبب بسيط جداً أن قالب الاستبيان يعتبر الأنسب لعملية دراسة العينات المجتمعية ذات الخصائص والصفات المحددة.

وختام هذه الفقرة نقول لو خلا البحث من عملية استخدام الباحث للاستبيان فإنه لا يخلو من عملية استخدام أدوات الدراسة الأخرى لجمع المعلومات، التي تؤدي نفس دور الاستبيان في جمع المعلومات، و كذلك يعتبر الاستبيان هو الأكثر استخداماً من بين أدوات جمع المعلومات.


 متى يتم استخدام الاستبيان في البحث؟ 

عملية استخدام الباحث للاستبيان في مضمون البحث. تأتي بناءاً على عدة محددات ومعايير تفرض مدى مناسبة استخدام الباحث للاستبيان، وهذه المحددات هي:

ننظر أولاً إلى البحث نفسه، ونرى المعلومات التي يتطلبها هذا البحث. فإن كانت هذه المعلومات تتناسب مع طبيعة قالب الاستبيان فهنا تكون عملية اختيار الباحث للاستبيان صائبة.

العينة الخاصة بالبحث هل تستطيع الإجابة على أسئلة الاستبيان التي كتبها الباحث؟. حيث أن المعلومات من هذه العينة تتم عملية استقطابها من خلال اجابتها على الاستبيان.

المقصود بالعينة هم الأشخاص وهذه العينة البحثية غالباً ما تتناسب مع طبيعة قالب الاستبيان لعملية جمع المعلومات منها، ولكن إذا كنا نتحدث عن ظاهرة لا عن عينة فهنا تكون عملية الاختيار لبطاقة الملاحظة لا للاستبيان.

يستخدم الباحث الاستبيان في دراسات الحالات بشكل مؤكد، على سبيل المثال كان البحث يتحدث عن مشكلة التعليم الإلكتروني لدى طلاب الصف السادس الابتدائي في منطقة جغرافية محددة، فهنا تكون المعلومات اللازمة للبحث تأتي من خلال هذه العينة مباشرة وبهذا يقوم الباحث بعملية توجيه الاستبيان للعينة البحثية بهدف الحصول منها على معلومات.

كلما كان موضوع البحث مرتبط بمقاييس النزعة المركزية كلما زادت كفاءة عملية استخدام الباحث للاستبيان من بين أدوات الدراسة الأخرى.


 لاستخدام الاستبيان أهمية كبيرة في مضمون البحث… تعرف على هذه الأهمية: 

قلنا في سياق الفقرات السابقة أن عملية استخدام الباحث للاستبيان تعتبر من العمليات الأساسية في أغلب الأبحاث. ومن هنا تظهر النواة الأولى لأهمية عملية استخدام الاستبيان في البحث، وللاستبيان نقاط متعددة تعبر عن أهمية استخدامه ومنها:

المعلومات الصادقة تكون من خلال المصدر نفسه مباشرة. والناظر إلى الاستبيان يجد أنه قالب يقوم بعملية جلب المعلومات من خلال العينة مباشرة. وهذا يعني زيادة في كفاءة المعلومات المأخوذة من خلال عملية استخدام الباحث للاستبيان.

قالب الاستبيان تتفاعل معه العينة البحثية، وهذا التفاعل يجعل العينة تعطي كل ما لديها من معلومات للباحث.

عملية التحليل الإحصائي ترتبط ارتباط وثيق بالمعلومات التي يجمعها الباحث من العينة باستخدام الاستبيان. حيث أن عملية التحليل الإحصائي التي يقوم بها الباحث. لا يمكن أن تبدأ إلا بالانتهاء من عملية تفريغ المعلومات التي جمعها الباحث من عينة البحث باستخدام الاستبيان.

الاستبيان يعتبر من أدوات الدراسة الأقل استنفاذاً لجهد الباحث واشغالاً للوقت. بل إن الاستبيان تتم عملية توجيهه لعينة البحث وجمع المعلومات منها بصورة تجعله الأكثر توفيراً للجهد والوقت من باقي الأدوات.

عندما تكون عينة البحث ذات حجم صغير أو حجم كبير على حد سواء فإن الاستبيان يعتبر ملائم لها، بخلاف باقي أدوات الدراسة التي لا يمكنها التعامل مع حجم العينة الكبير في أحيان كثيرة.

يكون الاستبيان كوثيقة على صدق المعلومات التي قام الباحث بعملية جمعها.

من خلال الاستبيان يتكون لدى أفراد المجتمع القبول لفكرة الدراسة ومساعدة الباحث في عملية إتمام المعلومات التي يتطلبها مضمون بحثه.

أهمية الاستبيان المنفذ بالطريقة الإلكترونية: 

لماذا قمنا بتخصيص فقرة كاملة تتحدث عن أهمية استخدام الباحث للاستبيان الإلكتروني في عملية جمع المعلومات من العينة؟، ذلك لأن هذا النوع من أنواع الاستبيان له خصوصية في استخدامه لا يمكن للاستبيان الورقي تلبيتها، حيث تأتي أهمية عملية استخدام الباحث للاستبيان الإلكتروني فيما يلي:

الأهمية الأساسية التي تنعكس عن عملية استخدام الباحث للاستبيان الإلكتروني في عملية جمع المعلومات من عينة البحث، هي التغطية الجغرافية، حيث نرى أن ثمة بعض الأبحاث تأخذ صفة العالمية، ويكون بهذا الباحث مضطر إلى توجيه نسخ الاستبيان إلى أرجاء متعددة من العالم، فهنا لا يعقل أن يقوم الباحث بالسفر إلى الدول وتوزيع الاستبيانات على أفراد عينة البحث ليجمع المعلومات، بل من خلال الاستبيان الإلكتروني كل ما على الباحث هو عملية إرسال رابط الكتروني لأفراد هذه العينة ومن ثم استقبال على أسئلتهم على نفس الرابط الإلكتروني.

الاستبيان الإلكتروني يعتبر رخيص جداً، وغالباً ما تصل تكلفة الاستبيان الإلكتروني إلى صفر، بحيث لا يدفع الباحث أي تكاليف مادية.

يتميز الاستبيان الالكتروني بنسخه اللامحدودة، حيث لا نسخ بمفهوم النسخ. بل نسخه تكون عبارة عن الرابط الإلكتروني الواحد يتم نسخه و كذلك توزيعه بشكل لا حصر له. وهذا يعني تفادي مشكلة الطباعة ونقصان نسخ الاستبيان وغيرها.

حفظ  نسخ الاستبيان الإلكتروني تعتبر عملية سهلة يمكن للباحث تنفيذها، والعودة إليها في أي وقت لأخذ المزيد من المعلومات منها.

الناظر إلى طبيعة عصرنا الحالي يجد أن أغلب فئات المجتمع تتجه نحو استخدام الكمبيوتر والبرامج في الحياة اليومية، ولهذا قد يأخذ الاستبيان الإلكتروني قبولاً أكبر من الاستبانة الورقية لدى العديد من أفراد العينة لاسيما فئة الشباب واليافعين.

العديد من التطبيقات الحديثة توفر خصائص اضافية للاستبيان الإلكتروني. كعملية تفريغ المعلومات بشكل الكتروني و كذلك غيرها من العمليات الأخرى.


 كيف يؤتي الاستبيان أُكله؟ 

المقصود بعنوان هذه الفقرة هو كيف نجعل الاستبيان يحقق أهدافه و كذلك يعكس أهميته على مضمون البحث. فالاستبيان يظل رهن التطبيق الصحيح له ليكون له فائدة وأهمية، ومن هذه المحددات التي تتعلق بعنوان هذه الفقرة ما يلي:

قبل أي شيء لن يفيد الاستبيان بشيء ما لم يكن هذا الاستبيان مناسب لعينة البحث، ويمكن للباحث من خلاله الحصول على المعلومات التي يريدها البحث من هذه العينة.

آلية التنفيذ لابد أن من خلال طريقة مناسبة وصحيحة، فالاستبيان الذي يتم تنفيذه بما لا يوافق طبيعة الميدان وطبيعة المعلومات وطبيعة امكانيات الباحث وخصائص عينة البحث، يكون هناك خطأ في مخرجاتها.

لابد أن يميز الباحث الآلية الصحيح لطريقة الاستبيان، هل هي الطريقة الورقية أو الإلكترونية، ولربما اتجه الباحث أيضاً للجمع بين الطريقتين.

أسئلة الاستبيان لابد أن يجعلها الباحث واضحة تماماً وسهلة الفهم من قبل عينة البحث. حيث أن المعلومات تأتي من خلال اجابة العينة على هذه الأسئلة.

توقيت تنفيذ الاستبيان، يعتبر أمر ضروري جداً يؤثر في كفاءة الاستبيان، على سبيل المثال يوجد أبحاث تتطلب الحصول على معلومات من عينة البحث تحت ظرف أو ظاهرة معينة، فلابد هنا من موافقة توقيت اجراء الاستبانة مع هذا الظرف المطلوب لأخذ المعلومات الصحيحة.

اكتمال المعلومات المطلوب الحصول عليها من عينة البحث يعتبر معيار من معايير الجودة. ولهذا لابد من الحرص على أن يقوم الاستبيان بالتركيز على المعلومات المطلوبة فقط من غير تشتت.


 حالات لا تستخدم فيها الاستبيان: 

ليست كل الحالات صالحة لعملية استخدام الاستبيان كأداة دراسة لجمع الباحث المعلومات من عينة البحث، ومن هذه الحالات:

إذا كان موضوع البحث يتحدث عن ظاهرة لا عن عينة مكونة من أفراد. فهنا لا يمكن للباحث القيام بعملية اختيار الاستبيان كأداة دراسة.

المعلومات التي تتطلب التجريب الكيميائي أو ما شاببه، غالباً ما تتم فيها عملية استخدام الملاحظة، وذلك لأن الاستبيان يحتاج إجابة عينة البحث لتقديم المعلومات، ولكن في حال التجارب لا يكون عينة أساساً.

إذا كانت عينة البحث مقتصرة على عدد قليل جداً من الأشخاص أقل من خمسة أشخاص، فهنا يقوم الباحث بالتوجه لاختيار المقابلة لا عملية اختيار الاستبيان، لأن المعلومات سيسهل الحصول عليها من هذه العينة بالمقابلة والخطاب.

المعلومات التي تحتاج رأي عام جماهيري، يتم الحصول من خلال الاستفتاء. إذ أن هذه المعلومات لها خصوصية في عملية الجمع تأتي بناءاً على اتفاق أفراد عينة البحث في الصفات وكبر حجمهم.

لطلب الخدمة والإستفسار يرجى التواصل معنا عبر :

 http://Wa.me/966561194368

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *